وقفة احتجاجية على سلالم نقابة الصحفيين ضد حبس النقيب

وقفة احتجاجية على سلالم نقابة الصحفيين ضد حبس النقيب

نقابة-الصحفيين

نظم العشرات من الصحفيين وأعضاء نقابة الصحفيين، مساء يوم الأربعاء، وقفة احتجاجية على سلالم النقابة للتنديد بحبس نقيب الصحفيين وعضوي مجلس النقابة خالد البلشي وعمرو بدر، وتغريم كل واحد منهم 10 آلاف جنيه.

جاء ذلك بعد المؤتمر الذي ناقش فيه نقيب الصحفيين مع أعضاء الجمعية العمومية سبل حل المشكلة الراهنة والخروج منها وشارك في المؤتمر العديد من الشخصيات العامة والصحفية.

جدير بالذكر أن مجلس نقابة الصحفيين دعا الزملاء أعضاء الجمعية العمومية من أساتذة المهنة وشيوخها والنقباء وأعضاء مجلس النقابة السابقين وشباب الصحفيين، إلى اللقاء المفتوح الذي عقد في الساعة الثانية بعد ظهر اليوم، لمناقشة كل الأفكار والاقتراحات حول تداعيات الأزمة الأخيرة على الكيان النقابي

وحيا مجلس نقابة الصحفيين في بيان له مساء أمس الثلاثاء، مواقف التأييد الواسعة التي أعلنتها المنظمات والهيئات المحلية والدولية، تضامناً مع النقابة المصرية في أزمتها الأخيرة، معلناً في الوقت نفسه رفض النقابة أي محاولات لتسييس القضية من بعض الأطراف والمنظمات، وهو الموقف الذي التزمت به النقابة منذ بداية الأزمة وحتى اليوم، باعتبارها إحدى مؤسسات الدولة المصرية.

وكانت محكمة جنح قصر النيل، أصدرت حكمها السبت الماضي، على نقيب الصحفيين يحيى قلاش وعضوي مجلس النقابة خالد البلشي وجمال عبد الرحيم، بالسجن عامين وغرامة عشرة آلاف جنيه، في القضية المعروفة إعلامياً بـ”قضية اقتحام نقابة الصحفيين”، واتهامهم بنشر أخبار كاذبة وإيواء مطلوبين للعدالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.