يا بختك يا أمي – شعر عاميّ لـ / محمد طلبة رضوان

Mohamed Tolba Radwan

يا بختك يا أمي بإبنك
طليق
بيكتب ويشتم
ويطلع بريء

ينام وسط أهله،
ويحضن عياله،
ويصحى بمزاجه،
وصورتك قباله
يصبح عليكي،
وينده مراته،
ويفطر بقهوة
وكام سندوتش

يرُوح شغله فايق
وفي الزحمة سايق
ويضرب كلاكساته
غضبان ورايق

ويوصل كما العادة
بعد المعاد
ويفطر مع صحابه تاني برواقة

طعامة فطارك
مفيش بعده خالص
لكن برضه يحلى
فطار الرفاقة:
وده فول بزبدة، وده فول بصلصة
فلافل وصاية
برنجان مخلل
وويسكي الحبايب
مع الضحك
صافي.. مصهلل.. مكركع
مع النية خالصة
ونحبس بشاي العروسة التقيل
ولو فيه سجارة كمان يبقى يافد
مفيش برضه ماشي
أدينا هنتغدى تاني
ونشرب

ويضحك مع الشغل
يضحك كتير
يناكف رئيسه
كأنه المدير
ويعلنها ثورة
في حالة ما يخصم
مع صحابه متعب
وع البنت يرسم
وقال يعني خالي
ولكن وماله
زيادة اللي في القلب
قلبين كمان

يرَوح بيحلم ببوسة عياله
وقبل أما يوصل يحقق آماله
مكالمة ببوسة وبوسة بمكالمة
وآسر يبوسه، ويضرب في سلمى
مراته تصَرخ: تعالى أوام
فييجي أوام
يبوس تاني كله
وحتى المدام
ويتعشى بينهم
ويرتاح ما بينهم
يناموا ويصحى
يشوف حاجة تانية
رواية .. ديوان
ويقرا شوية
وبعدين ينام

ينام وسط أهله
وحاضن عياله،
ويصحى بمزاجه،
وصورتك قباله
يصبح عليكي،
وينده مراته،
ويفطر بقهوة
وكام سندوتش

يقولك يا أمي فطارك وحشني
وفين قهوة أمي
“أحن لأمي
إلى خبز أمي”
ويعمل مناحة
ويعمل صياح
وقلبه في حبك
جناين براح
براحته يحبك
براحته يزورك
براحته يناكفك
براحته يشورك
وياخد برأيك
ويمشي بنورك
يا بخته
ويا بختك
يا أمي بصحيح
صلاتك عبادة
بتدعيله فيها
وغيرك صلاته
لإبنه الجريح
توسل، يقوم بالسلامة ويمشي
عيونك تنام زي عين الجنين
وغيرك يا أمي
بيبكي، ومانامشي
بيدعي بحرقة لإبنه السجين

يا بختك يا أمي بإبنك سليم
يا بختك بإبنك
براحته وطليق
غيابه في شغله .. في بيته .. ف مشاغله
غيابه بحاله ..
صيام آخره عيد
وغيرك غيابه مصيره القيامة
عشان ابنه راح في المظاهرة شهيد

في وشه ابتسامته
وغرقان في دمه
لا منه هيوصل
ولا فرّح أمه

يا بختك يا أمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.