٢٦ فبراير.. الحكم في دعوى وقف إجراء انتخابات «الصحفيين»

٢٦ فبراير.. الحكم في دعوى وقف إجراء انتخابات «الصحفيين»

حددت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإدارى برئاسة المستشار سامى عبد الحميد، نائب رئيس مجلس الدولة، وسكرتارية محمد عايد ومعروف مختار، جلسة 26 فبراير الجاري للحكم في الدعوى المقامة من السيد عبد السعيد، التي يطالب فيها بوقف فتح باب الترشح وإجراء انتخابات نقابة الصحفيين لحين تنفيذ الأحكام القضائية الصادرة لصالحه بقيده بنقابة الصحفيين وحصوله على عضوية المشتغلين. 

اختصمت الدعوى التي حملت رقم ٢٧٠٢ لسنة ٧١ قضائية نقيب الصحفيين بصفته، وذكرت أن الطالب يعمل صحفيا بجريدة صوت الملايين، وتوافرت فيه كل الشروط اللازمة لقيده بنقابة الصحفيين، وعندما تقدم للنقابة امتنعت عن قيده ضمن جداولها.

وأضافت الدعوى أنه حصل على حكمين قضائيين بأحقيته في القيد بالنقابة، إلا أن النقابة امتنعت عن تنفيذ الأحكام بقيده بجدول المشتغلين.

وأشارت الدعوى إلى أن امتناع النقابة عن تنفيذ الأحكام، وحرمان مستحق من حقوقه يخالف الدستور والقانون.

وأكد “السيد سعيد” صاحب الدعوى فى جلسة اليوم  إن محامي النقابة ضلل محكمة القضاء الإداري بتقديم أوراق مخالفة للحقيقة تدعى فيها النقابة أنه مسجل بجدول المنتسبين بالمخالفة للحقيقة، ورفض الرد على أحكام المحكمة الإدارية العليا التي رفضت الطعن المقدم من النقابة، وحكمت بقيده في جدول المشتغلين.

وأضاف «سعيد» فى تصريحاته أنه حصل على ثلاثة أحكام، اثنان منهما من محكمة القضاء الإداري في عامى 2013 و2015، وثالث صادر عن المحكمة الإدارية العليا في عام 2016، بأحقيته في عضوية نقابة الصحفيين، وهى أحكام نهائية وإن امتناع النقابة عن تنفيذها خطأ كبير، وربما يترتب عليها وقف انتخابات النقابة، مؤكدًا أن المحكمة قررت حجز الدعوى إلى جلسة ٢٦ فبراير الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.