«مصر القوية»: «أبوالفتوح» لم يحسم قرار الترشح للرئاسة.. و«موسى»: «أبوالفتوح» أبلغنى أنه لن يترشح ضد «السيسى»

«مصر القوية»: «أبوالفتوح» لم يحسم قرار الترشح للرئاسة.. و«موسى»: «أبوالفتوح» أبلغنى أنه لن يترشح ضد «السيسى»

شاكوش المحكمة

قال حزب مصر القوية، إن الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح، رئيس الحزب، لم يحسم قرار ترشحه فى الانتخابات الرئاسية بعد، على عكس ما أعلنه عمرو موسى، رئيس لجنة الخمسين لتعديل الدستور، من أن «أبوالفتوح» أخبره خلال لقائهما معاً فى منزل «موسى»، أمس الأول، أنه لن يخوض السباق الرئاسى فى مواجهة المشير عبدالفتاح السيسى، وزير الدفاع. وقال أحمد إمام، المتحدث الإعلامى لـ«مصر القوية»، إن المشاورات داخل الحزب مستمرة حول خوض الدكتور أبوالفتوح للانتخابات الرئاسية، من عدمه، وأضاف: «موقف الحزب ورئيسه من الانتخابات الرئاسية لم يطرأ عليه أى جديد، وما زال محل مناقشة بين القواعد والقيادات من ناحية، وبين الحزب وأطراف سياسية، من ناحية أخرى، وسيجرى إعلان القرار النهائى فى حينه بعد انتهاء تلك المناقشات، وفى ضوء المستجدات على الساحة السياسية».

من جهته، قال عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين، إن «أبوالفتوح»، أبلغه أنه لن يترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة، خلال زيارة الأخير له عقب عودته من السعودية بعد أدائه مناسك العمرة.

وقال «موسى»، فى بيان أصدره عقب اللقاء، إن «أبوالفتوح» أبلغه أنه قرر عدم الترشح للرئاسة، فى ضوء ترشح السيسى للانتخابات، وأضاف: «أوضحت أن موقفى هو تأييد السيسى، وأننى أتوقع ترشحه للرئاسة خصوصاً أن عليه إجماعاً غير مسبوق من الشعب المصرى». وأشار إلى أنه أكد خلال اللقاء على سوء إدارة «الإخوان» أثناء وجودهم فى السلطة لمدة عام، وأنهم ارتكبوا أخطاء وصفها بـ«الخطيرة»، لافتاً إلى أن رئيس «مصر القوية» اتفق معه على أن فترة حكم الإخوان اتسمت بالسوء، وأنهم فشلوا. وقالت مصادر لـ«الوطن»، إن «أبوالفتوح»، ينوى عقد سلسلة لقاءات الفترة المقبلة مع عدد الشخصيات العامة، قبيل إعلان موقفه النهائى من الانتخابات الرئاسية.

المصدر:الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.