محكمة إسرائيلية تلزم السلطة الفلسطينية بدفع تعويض لأقارب ضحايا هجوم مسلح فلسطينى

محكمة-اسرائيلية

أصدرت محكمة إسرائيلية فى القدس اليوم الأحد حكما يلزم السلطة الفلسطينية بدفع تعويض لأقارب ثلاثة من قتلى هجوم مسلح فلسطينى وقع فى أغسطس الماضى على سيارة خاصة لعائلة إسرائيلية.

وكان مسلحون فلسطينيون قد نصبوا كمينا لسيارة مدنية إسرائيلية على أحد الطرق خارج مدينة القدس وامطروها بالرصاص، مما أسفر عن مقتل زوج وزوجته وشقيق الزوجة.

وقد أصيبت فى الحادث طفلتان صغيرتان هما ابنتا الزوجين، وقد نجيتا من الحادث حيث قامت الأم بحمايتهما بجسدها قبل أن تلقى حتفها.

وقال قاضى محكمة القدس الجزئية موشيه درورى فى حيثيات الحكم ومنها إن السلطة الفلسطينية ملزمة من الناحية القانونية بدفع تعويض للضرر إلى أسر الضحايا والجرحى ” بموجب الاغواء أو المساعدة وبموجب الإهمال”.

وقالت المحكمة إن السلطة الفلسطينية حولت الاموال وقدمت السلاح للمسلحين الذين يهاجمون قائدى السيارات الاسرائيليين فى الضفة الغربية وأنها كانت تعرف أن الأموال والسلاح سوف يستخدمان فى شن الهجمات.

وزعمت المحكمة أن مروان البرغوثى القيادى فى حركة فتح والمعتقل فى إسرائيل منذ عام 2002 كان على علم بالهجوم.

وقال القاضى إن البرغوثى لم يمثل أمام المحكمة لتبرئة نفسه، ولنفي هذا الاتهام عن نفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.