الصحفي والقاص / حسام مصطفى ابراهيم – يدشن صفحة ـ”اكتب صح” للكتابة الصحيحة

“اكتب صح” جملة اعتيادية تشبه في تركيبتها حملات “اتعلم صح” أو “عيش صح”، في محاولة لوضعك على الطريق الذي من المفترض أن تكون عليه من البداية، لكن اعترضتك بعض العثرات، ورغم بساطة الجملة لكنها تحمل في طياتها معاني كثيرة وأخطاء جمّة يقع بها كاتبو اللغة العربية الفصحى، والتي تعود أكثرها لصعوبة فهم كتب علماء النحو الأجلاء. وتحاول حملة “اكتب صح” تصحيح الأخطاء الشائعة في كتابة اللغة العربية بطريقة مبسطة لحتى غير دارسين اللغة.
يقول حسام مصطفى، الصحفي والمراجع اللغوي ومؤسس حملة “اكتب صح” عن أسباب تدشينه الحملة: “أقابل أخطاء صعبة وأنا أعمل، واعتدت على تنبيه مَن يخطئ وشرح ما فاته ووجدت ردود أفعال إيجابية بأنهم يريدون التعلم والكتابة بشكل صحيح، لكنهم لا يعرفون، وهو ما شجعني على تدشين الحملة على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك)”.
يضيف مصطفى، لـ”الوطن” إنه يمارس الكتابة منذ عام 2004 إلى جانب عمله صحفي، ومراجع لغوي، ومحرر ديسك، ولإدراكه أن محاولة الاستعانة بالكتب النحوية القديمة أمر صعب على غير متقني اللغة، رأى أن يركز على القواعد النحوية المستخدمة والتي نحتاجها في كتاباتنا اليومية البسيطة، والتي تهدف إلى مخاطبة الصحفيين أو المدونيين الذين يخلطون بين العامية والفصحى، إلى جانب تحضيره لكتاب يحتوي أيضًا على تصحيح الأخطاء الشائعة في اللغة، والتي يدونها بناء على ما يقابله أثناء تأدية عمله.

صفحة “اكتب صح” على “فيس بوك” أُنشئت أمس وقبل أن تتم 24 ساعة سجل بها ما يزيد على 1500 مرتاد للفيس بوك، والتعليقات السلبية التي أتت عليها كانت في استخدام ألوان في الخلفية زاهية بشكل ملفت لا تساعد على قراءة المعلومة بشكل مريح للعين، وهو ما أكد “حسام” أنه سيتفاداه في المرحلة المقبلة، مشيرًا إلى أن ما وضعه على الصفحة هو للتجربة، ورؤية مدى التفاعل معها، بالإضافة إلى تفعيل خاصية “الكويز” والتي تختبر مدى استيعابك للمعلومات المُقدمة؛ لإيمان حسام أن كل شيء يجب أن يخضع للتدريب والتطبيق حتى يُدرك بشكل كامل.
المصدر: جريدة الوطن
رابط الصفحة على الفيس بوك https://www.facebook.com/ArabicIsMyLanguage?fref=ts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.