خطاب سرى من «البترول» لـ«الكهرباء»: الغاز الطبيعى سينخفض العام المقبل

عبدالعزيز صبره

أكدت وزارة البترول والثروة المعدنية فى خطاب رسمى «سرى جدا» مرسل للشركة القابضة لكهرباء مصر، أنها لن تستطيع توفير الكميات المطلوبة من الغاز الطبيعى لتشغيل محطات توليد الكهرباء فى العام المقبل بنفس المعدل الذى تم توفيره فى العام الحالى وهو 75 ــ 80 مليون قدم مكعب غاز يوميا.

وقالت وزارة البترول فى خطابها ــ الذى اطلعت «الشروق» على محتواه ــ إنها سوف تضطر لخفض معدلات ضخ الغاز الطبيعى لمحطات التوليد خلال شهور وربما قبل نهاية العام الجارى، ولن نستطيع توفير كميات غاز اضافية لتشغيل قدرات توليد جديدة سبق وأن طلبتها وزارة الكهرباء والطاقة وتصل لنحو 4 آلاف ميجاوات خلال العام المقبل.

وعلمت «الشروق» أن وزارة الكهرباء تعد ردا تفصيليا حول موقف وزارة البترول، وأن الكهرباء سوف تعانى عجزا يقدر بنحو 8 آلاف ميجاوات فى الصيف المقبل، وهو ضعف العجز الذى واجهته البلاد فى الصيف الماضى ما يعنى تضاعف حدة أزمة انقطاعات الكهرباء فى الصيف.

وقال مصدر بالشركة القابضة للغازات الطبيعية «ايجاس» إن صادرات مصر من الغاز الطبيعى توقفت تماما لجميع الدول التى كانت تستورده، باستثناء الأردن التى تصلها كميات قليلة مقارنة بما كان يتم تصديره

وكشف المصدر ــ الذى رفض ذكر اسمه ــ عن تراجع «رهيب» فى إنتاج مصر من الغاز الطبيعى خاصة فى حقل البرلس البحرى أكبر حقول إنتاج الغاز فى مصر، والذى تعرض لأعطال متكررة وانخفض معدل الإنتاج به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.