رومني : على أمريكا أن تكون أكثر حزماً مع مصر قال إنها قد تخاطر بفقدان مساعدات الولايات المتحدة

قال مرشح الرئاسة الأمريكية عن الحزب الجمهوري، ميت رومني، يوم الجمعة إن على مصر حماية أمن الدبلوماسيين الأجانب وإلا خاطرت بفقدان المساعدات العسكرية، التي تحصل عليها من الولايات المتحدة، والتي تبلغ 1.3 مليار دولار سنوياً.

ووفقاً لوكالة “رويترز” فإن رومني قال في حفل إفطار لجمع التبرعات أقيم في نيويورك “إن الولايات المتحدة يجب أن تكون أكثر حزماً مع مصر”، بعد أيام من محاولة محتجين اقتحام السفارة الأمريكية في القاهرة.

وقال “على سبيل المثال بالنسبة لمصر أعتقد أننا يجب أن نوضح بجلاء أنه من أجل الحفاظ على علاقة وصداقة وتحالف ودعم اقتصادي مع الولايات المتحدة يتعين على مصر أن تدرك ضرورة احترام معاهدة السلام مع إسرائيل”.

وأضاف “لا بد أيضا أن تحمي حقوق الأقليات في الدولة. وأخيرا لا بد من بين أشياء أخرى أن تحمي سفارات دولتنا والدول الأخرى”.

واشتبك المحتجون في القاهرة يوم الجمعة مع الشرطة التي تمنعهم من الوصول إلى السفارة لليوم الثالث على التوالي، وكان نحو ألفي محتج تجمعوا يوم الثلاثاء أمام السفارة وتسلق عشرات منهم أسوارها ومزقوا العلم الأمريكي وأشعلوا فيه النار.

وقال رومني في الحفل الذي جمع خلاله أربعة ملايين دولار إن الأمريكيين يشعرون بالانزعاج والقلق مما يحدث لسفاراتهم في أنحاء العالم.

كما أدلى بول ريان، المرشح نائبا لرومني، بدلوه في أحداث الشرق الأوسط، حيث قال لمجموعة محافظة في واشنطن اليوم “كلنا رأينا صور علمنا يحرق وسفاراتنا تتعرض للهجوم من جانب غوغاء شريرين”.

وأضاف “وسط كل هذه التهديدات والأخطار فإن ما نفتقده هو وجود قيادة أمريكية صلبة ومتماسكة… في الأيام القادمة وفي السنوات القادمة تحتاج السياسة الخارجية الأمريكية لوضوح أخلاقي وثبات على الهدف”.ش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.