سر هروب سامح عاشور من مناظرة معارضيه

http://mohamahnews.com/gallery/news/7798.jpg

ترددت أنباء داخل نقابة المحامين، عن موافقة النقيب العام سامح عاشور، على طلب معارضيه الداعين لجمعية سحب الثقة المزمع عقدها في ٧/١٧ الجاري، بعقد مناظرة بينهم للرد على كافة الاتهامات الموجهة إليه من جموع المحامين، وعرض مخالفاته أمام أعضاء النقابة.

 

وكتب المحامي خالد غنيم، عضو اللجنة التنسيقية لحملة سحب الثقة في الشرقية – على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” – أنه تلقى اتصالا هاتفيا من أحد أعضاء مجلس نقابة المحامين، أبلغه خلاله بموافقة النقيب العام سامح عاشور، على عقد مناظرة بينهم حول وقائع الفساد داخل نقابة المحامين.

 

وقال “غنيم”، إن أعضاء حملة سحب الثقة من سامح عاشور سيعرضون خلال المناظرة العديد من الأدلة المتعلقة بوقائع الفساد داخل نقابة المحامين، المتورط فيها النقيب العام، فضلا عن تشكيل فريق مكون من ٣ محامين أحدهم من شيوخ المهنة، والآخرين ممثلين عن الشباب والمرأة، على أن يكون موعد انعقاد المناظرة يوم الأربعاء المقبل في تمام الثانية ظهرا داخل مبنى النقابة العامة بشارع رمسيس.

عقب الإعلان عن موافقة سامح عاشور النقيب العام على عقد مناظرة مع معارضيه، سادت حالة تفاؤل في صفوف الداعين لعمومية سحب الثقة المزمع عقدها في ١٧ يوليو الجاري، حيث أعلن عشرات المحامين عبر حسابتهم الشخصية على موقع “فيس بوك” عن استعدادهم لمواجه “عاشور” بما لديهم من أدلة على وقائع الفساد داخل النقابة.

 

على الجانب الآخر نشرت الصفحة الرسمية لـ”سامح عاشور” بيانا مقتضب، نفى فيه موافقته على المناظرة، الأمر الي آثار استياء معارضيه الذين وصفوه بـ”بيان الهروب” خشية مواجهة جموع المحامين المعارضين لسياسة النقيب العام التي أهدرت كرامة المحاماة والمحامين، وفضح المخالفات المسؤول عنها.

من جانبه علق المحامي ياسر الشعرواي، عضو اللجنة التنسيقية لحملة سحب الثقة، على “بيان الهروب” – في تصريحات لـ”محاماة نيوز” – قائلا إن سامح عاشور يتهرب من مناظرة معارضيه بعدما أعلن موافقته عليها، متسائلا عن أسباب تهربه من المناظرة، قائلا: (هل خوفا من مواجهة المحاميين المعارضين له لعدم امتلاكه الحجة القوية التى يرد بها عليهم؟.. أم أنه يتكبر ويرفض الجلوس مع معارضيه والاستجابة لمطالبهم؟).

المصدر: محاماة نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.