لماذا أنتِ ؟ !!! | إبراهيم عبد العزيز سعودي

ابراهيم-سعودي-2

 

 فى كل صباح
 تطلعُ الشمسُ
وتغربُ فى كل مساء
على ملايين النساء
فلماذا أنت
التى حنت قلبى
وكان …
يقطرُ كبرياء
أنا الذى …
ليس من أخلاقي
أن أغازل النساء
او أبحث عمَّن
تبادلنى الهوى
فى سلام ..
أو كلام ..
أو لقاء…
وتاريخى يشهد كله
والأرض تشهد
والسماء
بأني أبداً
ما غزوت ولا دخلت
فكلهن كن سواء
ولكم  دعتنى
داعية
فما استجبت إلى نداء
وما كان الهوى عندي
مضغ أجساد النساء
وعمري قبل أن تزرعيه
لم يكن سوى صحراء …
فرويته بقليل ماء
وحين بعينيك التقى
تفجرت من داخلى الأنواء
وأحلته روضاً جميلاً
يزهر ويثمر كيف شاء
 حركت أشياء
سكنت عمرها
ولمثلكِ
تتحرك الأشياء
وإذا حضرتِ
فللأنوثة سحرٌ
وإذا ذهبت
فالنساءُ سواءْ
  فلماذا أنتِ  ….
لماذا أنت ِ…
لماذا أنتِ….
بحق السماء 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.