محكمة باكستانية تقرر الإفراج بكفالة عن برويز مشرف

محكمة باكستانية تقرر الإفراج بكفالة عن برويز مشرف

برويز مشرف

قضت محكمة باكستانية، الثلاثاء، بالإفراج بكفالة عن الرئيس الباكستانى السابق، برويز مشرف، الموضوع تحت الإقامة الجبرية منذ 6 أشهر لاتهامه في قضية القائد المتمرد السابق أكبر بغتي الذي قتل في عملية عسكرية عام 2006 عندما كان «مشرف» في سدة الحكم.

ويواجه رئيس الوزراء السابق اتهامات أيضًا بالتورط في اغتيال رئيس الوزراء السابقة بناظير بوتو.

وقال محامو مشرف إن «المحكمة العليا حكمت بالإفراج بكفالة عن مشرف فى قضية القائد المتمرد السابق أكبر بغتى الذى قتل فى عملية عسكرية فى عام 2006 عندما كان مشرف فى سدة الحكم».

 وهذه القضية هى الوحيدة التى مازال مشرف قيد الإقامة الجبرية على خلفيتها. وكان القضاء الباكستانى قد قرر توقيف الرئيس السابق الذى حكم البلاد بين 1999 و2008 بُعيد عودته إلى باكستان فى نهاية مارس الماضى على أمل أن يشارك فى الانتخابات التشريعية و«ينقذ» بلاده من الأزمة الاقتصادية وتصاعد قوة حركة طالبان.

ويلاحق القضاء «مشرف» بتهم قتل منافسته رئيسة الوزراء السابقة، بى نظير بوتو، فى ديسمبر 2007، وفرض حالة الطوارئ فى العام نفسه، وقتل الزعيم المتمرد فى إقليم بالوشستان (جنوب غرب بغتى) قبل ذلك بسنة.

المصدر: المصري اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.