محكمة نظر استئناف «أبو إسلام» على سجنه في «ازدراء الأديان» تتنحى لـ«الحرج»

قررت محكمة جنح مستأنف مدينة نصر، برئاسة المستشار أحمد الشهيدي، الخميس، التنحي عن نظر الاستئناف المقدم من الداعية السلفي أحمد عبدالله الملقب بـ«أبو إسلام» ونجله «إسلام» على الحكم الصادر من محكمة أول درجة، بمعاقبة الأول بالسجن لمدة 11 عامًا والثاني بالسجن لمدة 8 أعوام، لإدانتهما بازدراء الأديان بسبب «تمزيقهما وحرقهما الإنجيل أمام مقر السفارة الأمريكية»، لاستشعارها الحرج، وتم تحديد جلسة 3 أكتوبر المقبل لإعادة النظر فيها من خلال هيئة محكمة جديدة.

وكانت محكمة جنح مدينة نصر سبق لها أن قضت في شهر يونيو الماضي بمعاقبة «أبو إسلام» بالسجن لمدة 11 عامًا ونجله بالسجن لمدة 8 أعوام مع تحديد كفالة مالية قدرها 3000 جنيه بالنسبة للأول و2000 جنيه بالنسبة للثاني، لوقف تنفيذ الحكم مؤقتًا لحين الفصل في الاستئناف، وصدر الحكم إثر إدانتهما بتمزيق وحرق الإنجيل أمام مقر السفارة الأمريكية أثناء أحداث المصادمات التي جرت أمام مقر السفارة في أعقاب الفيلم المسيء للرسول.

وجاء الحكم بالإدانة في حق «أبو إسلام» ونجله عن اتهامات ثلاثة تتعلق بازدراء الأديان وتكدير الأمن والسلم العام والسب والقذف

 

المصري اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.