احتفالية شعبية شبابية بمئوية المحامين

دعا عدد من شباب المحامين إلى إقامة احتفالية بمئوية النقابة بميدان التحرير فى 27 من شهر سبتمبر الجارى، ووجهوا الدعوة للجمعية العمومية لحضور الاحتفال بالمئوية فى الميدان وتنظيم احتفاليات فى ذات اليوم بالميادين الأخرى فى المحافظات.

وأكد القائمون على فكرة تنظيم الاحتفال بميدان التحرير فى بيان لهم اليوم، الأربعاء، أنها ستكون احتفالية شعبية بمناسبة تاريخية هى مرور مائة عام على إنشاء نقابة المحامين المصرية، موضحين أنهم قاموا باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإقامة حفل مئوية المحامين وعقدوا العزم على مواكبة ثورة الخامس والعشرين من يناير، التى انطلقت شرارتها من ميدان التحرير ليشهد هذا الميدان احتفال المحامين بهذه المناسبة التاريخية.

وقالوا فى بيانهم: ونظرا للتضحيات التى بذلها المصريون فى سبيل تحرير وطنهم من النظام الفاسد وتلك الدماء الزكية التى سالت حتى يتطهر هذا الوطن من دنس الاستبداد وحكم الفرد الواحد والحزب الواحد، فإن شباب محامى مصر لا يمكنهم بحال أن يكون احتفالهم بمئوية نقابتهم بعيدا عن مقر انطلاق الثورة لتكريم شهداء الوطن جنباً إلى جنب مع تكريم عظماء المحاماة وإبراز دورهم الوطنى الفاعل فى صناعة تاريخ هذا الوطن.

وأوضح خالد أبو كراع، وكيل مجلس نقابة المحامين الفرعية بشمال القاهرة، أن شباب المحامين سيتصدون بقوة لأخونة النقابة على نهج الإخوان المسلمين فى أخونة مؤسسات الدولة، بحسب قوله، مشيرا إلى أنهم يعترضون على أخونة نقابة المحامين، معربًا عن رفض شباب المحامين أن تقام الاحتفالية بمئوية النقابة بقاعة المؤتمرات الكبرى تحت رعاية مؤسسة الرئاسة وبحضور أعضاء مجالس النقابات فقط دون أعضاء الجمعية العمومية للمحامين، لتقوم الداخلية بتفتيشهم أثناء دخول القاعة.

وقال “أبو كراع” لـ”اليوم السابع”، إن شباب المحامين أكدوا أنهم لن يرفعوا راية الاحتفال والفرح على نقابة المحامين طالما أن مطالب الثورة لم تتحقق ولم يتم القصاص لدماء الشهداء لو يتم وضع الدستور، وطالما أن الحريات مازالت تقمع وتقيد، والدولة الدينية تقوم على نهج الدولة البوليسية.

وأشار البيان إلى أن نقابة المحامين أنشأت فى 1912 حاملة راية تحرير الوطن العربى من الاستعمار والاحتلال وراية “الاستقلال التام أو الموت الزؤام”، لأن دورها وطنى وقومى فى الأساس، وأفرد لها المشرع نص خاص فى الدستور، موضحًا أن شباب المحامين يتفقون مع القوى والتيارات السياسية، التى تنادى بالحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية وضد من يغتال الحرية والعدالة والمساواة.

وأكد “أبو كراع” أنه اجتمع مع عدد كبير من شباب المحامين واتفقوا على حشد جميع القوى الشعبية والثورية للتضامن معهم فى ميدان التحرير يوم 27 سبتمبر الجارى، لإقامة مئوية نقابة المحامين وليعرف الشعب أن نقابة المحامين قلعة الحريات نقابة لكل الشعب المصرى، قائلا: نرفض إننا نروح قاعة المؤتمرات علشان الرئيس محمد مرسى يقعد وإحنا نصفق له”، مشددا على ضرورة نزول الشعب للمشاركة فى مئوية قلعة الحريات، وقال إن الرئيس، الذى يجمع كل السلطات فى يده يدل على أن ذلك هو زمن أخونة الدولة، موضحًا أن الاحتفالية ستقام تحت شعار “الثورة مستمرة”.

من جانبه، قال مجدى عبد الحليم، منسق حركة “محامون بلا قيود” إنه ضمن المؤيدين والمنظمين للاحتفالية بميدان التحرير، إنهم يرفضون أن تقام احتفالية بمئوية النقابة بعيدًا عنها، مشيرا إلى أن يوم 27 سبتمبر سيشهد احتفالية شعبية بمئوية النقابة تليق بنقابة المحامين ومكانتها كتاريخ وطن ولدورها القومى والوطنى، الذى قامت به من إنشائها فى 1912، مؤكدا أن الاحتفالية سينظمها شباب المحامين بجهودهم وأموالهم الذاتية بعيدا عن مجلس النقابة، وأن المجلس لا علاقة له بها.

وأضاف “عبد الحليم أنهم سيزينون نقابة المحامين فى هذا اليوم برفع علم مصر وعلم النقابة على مبنى النقابة بوسط القاهرة، وتغطيتها بصور لجميع النقباء السابقين ورموز مهنة المحاماة على مدار تاريخها، وسط لافتات عن الاحتفالية ولمحات من تاريخ نقابة المحامين وعلم مصر وعلم النقابة توضع بشارعى رمسيس وعبد الخالق ثروت وفوق كوبرى أكتوبر، موضحا أن الاحتفالية ستشهد وجود كرنفال احتفالى بميدان التحرير، بجانب الأغانى الوطنية، والأجندات القضائية، وتكريم شهداء الثورة بجانب تكريم رموز المحاماة.

وأشار إلى أنه سيتم تنظيم مسيرات بالأرواب السوداء للمحامين تنطلق من أمام المحاكم الابتدائية لشمال وجنوب القاهرة والجيزة ومسيرة من أمام النقابة العامة تتجه إلى ميدان التحرير للمشاركة فى الاحتفالية، لافتًا إلى أنهم يقيمون حاليا ورش عمل للتنسيق للاحتفالية، وأنهم يعكفون على إعداد “سى دى” عن تاريخ النقابة ولمحات من أدوارها التاريخية الوطنية ستعرض بالميدان، قائلا “الاحتفالية ستكون شبابية بعيدًا عن المكلمة”… اليوم السابع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.